تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
أبو ظبي -يونا

تحتضن العاصمة الإمارتية أبو ظبي في الرابع عشر من أبريل المقبل فعاليات المؤتمر الدولي الذي يقيمه الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات حول مدينة القدس بعنوان "مدينة القدس العربية: المكان والمكانة" بمشاركة نحو 400 شخصية من اتحادات الكتاب العربية وعددٍ كبيرٍ من العلماء والباحثين والمتخصصين والضيوف.
وأعلن الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في بيان له اليوم تفاصيل مؤتمر القدس وذلك بعد استكمال الاستعدادات واكتمال أسماء الوفود المشاركة والضيوف، وقال الشاعر والكاتب الصحفي حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد إن المؤتمر سيستمر 3 أيام وأن الموعد النهائي تحدد بعد تلقي اللجنة المنظمة طلبات كثيرة للحضور والمشاركة من قبل الوفود والباحثين ما زاد عدد المشاركين ثلاثة أضعاف بالنسبة إلى العدد المرسوم سابقاً حتى بلغ حوالي 400 شخصية عربية وعالمية، لافتاً إلى أن مؤتمر القدس في أبوظبي يناقش مجموعة من المحاور المهمة، التي تحيط بالقضية والمدينة من جوانبهما المتعددة، ومن هذه المحاور مدينة القدس: النشأة والتطور (رؤية تاريخية)، مدينة القدس مكانًا ومكانة دينية- قراءة مقارنة، مدينة القدس: قراءة الشخصية من خلال التراث، الصراعات الدينية والسياسية حول مدينة القدس عبر التاريخ، العهدة العمرية ومكانة القدس في التراث الإسلامي، مدينة القدس: ساحة صراع الحضارات، العرب في القدس ما قبل الاحتلال الصهيوني، التغيرات الديموغرافية التي أدخلها الاحتلال الصهيوني على القدس، مدينة القدس: قراءة في الاتفاقيات والقرارات الدولية حول المدينة المقدسة، تمثلات مدينة القدس في الثقافة العربية المعاصرة، مستقبل مدينة القدس.. مستقبل الصراع العربي-الصهيوني، والقدس في الأدب العالمي.
 وقال الصايغ إن برنامج المؤتمر يشتمل على مهرجانٍ شعري كبير بمشاركة كبار الشعراء العرب والإماراتيين حيث تقام أمسيات شعرية يومية على مدى أيام المؤتمر الثلاثة، وسيحمل المهرجان اسم الشاعر العربي الكبير محمود درويش الذي نذر عمره لقضية فلسطين، وقضية الشعر، والذي يصادف هذا العام ذكراه العاشرة.