تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
لقاء اقتصادي يجمع رجال الأعمال السعوديين والليبيين لتفعيل التعاون المشترك
الرياض - يونا

دعا وفد تجاري ليبي ضم عددًا من رجال الأعمال والشركات المستثمرين السعوديين إلى الاستثمار في المجالات المتعلقة ببناء المطارات والطرق والتعدين والبنية التحتية ومواد التصدير والسلع في ليبيا.
وناقش الوفد التجاري الليبي الذي زار العاصمة السعودية الرياض، أخيراً، بحسب صحيفة الشرق الأوسط، مع عدد من ممثلي قطاع الأعمال السعودي في مجلس الغرف السعودية (CSC) مجالات التعاون والفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة في كلا البلدين.
ونقلت الصحيفة عن رئيس مجلس الغرف السعودية سامي العبيدي أن القطاع الخاص السعودي حريص على الاستثمار في ليبيا والمشاركة في مشاريع إعادة الإعمار في ظل الفرص الاستثمارية الواعدة الضخمة هناك.
وأشاد العبيدي بالاجتماع باعتباره فرصة لرسم خريطة طريق للعلاقات الاقتصادية المتطورة بين المملكة وليبيا، مؤكدا على العلاقة التاريخية التي تربط بين البلدين، مؤكداً أن العلاقات الاقتصادية الحالية لم تلبي تطلعات رجال الأعمال السعوديين والليبيين، حيث بلغ حجم التجارة حوالي 412 مليون ريال سعودي أي ما يعادل (109.8 مليون دولار أمريكي) في عام 2017.
وحث رجل الأعمال الليبي ورئيس الاتحاد العام للغرف التجارية الليبية – محمد الرعيض رجال الأعمال والشركات السعودية على الاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي اقترحتها ليبيا في مجالات البنية التحتية.
ولفت الرعيض إلى الميزات والتسهيلات التي تشجع على الاستثمار في ليبيا مثل القدرة على فتح حسابات مصرفية بسرعة ووجود قانون مشجع يضمن حقوق المستثمرين الأجانب.