تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
​إطلاق ثاني كلية للقرآن الكريم بالجامعات السعودية
جدة - يونا

استحدثت جامعة جدة السعودية كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية كثاني كلية من نوعها على مستوى الجامعات السعودية والتي دشنها أخيراً الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة في حفل اختتام مسابقة جامعة جدة للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في المحافظة لدورتها العاشرة وسط تواجد نخبة من الشخصيات الإسلامية من داخل المملكة وخارجها .
وأكد عميد الكلية الدكتور صلاح بن سالم باعثمان على حرص مدير جامعة جدة الدكتور عدنان بن سالم الحميدان واهتمامه بالقرآن الكريم بشتى الطرق وجميع الوجوه ، لتكون علوم القرآن الكريم أهم الأهداف الاستراتيجية للجامعة التي تبنت اقامة المنافسات والمسابقات القرآنية لاستقطاب ورعاية الموهوبين من حفظة القرآن الكريم حيث توجت ذلك بإنشاء هذه الكلية ليتم الحاقهم بتخصصاتها المختلفة .
 ولفت العميد إلى دعم وزير التعليم السعودي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ لإعادة هيكلة جامعة جدة ، التي تتعايش مع الحاضر وتسير في ركب المستقبل ، مما يجعل من كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية كلية نوعية في أقسامها ومخرجاتها وبرامجها بما يتوافق مع متطلبات هذه المرحلة التي تعيش فيها المملكة .
وأضاف أن كلية القرآن الكريم والدراسات الإسلامية عبر أقسامها : القراءات، وعلوم القرآن، والدراسات الإسلامية ستقدم برامجها في تخصصات نوعية كالقراءات، والتفسير وعلوم القرآن، والشريعة والدراسات الإسلامية وذلك تعزيزاً للقيم الإسلامية والهوية الوطنية، وترسيخ الوسطية والتسامح، وتقديم خدمات ذات جودة عالية للحجاج والمعتمرين، واثراء التجربة الدينية والثقافية لضيوف الرحمن، والمحافظة على تراث المملكة الإسلامي والعربي والوطني والتعريف به، والعناية باللغة العربية.