تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
خبراء في الأمن السيبراني يحذرون من دخول السياسة والنزاعات التقليدية إلى عالم الاختراقات
جدة - يونا

حذر خبراء خلال القمة العالمية للحكومات بدبي من خطورة دخول السياسة والنزاعات التقليدية في عالم الاختراقات بما يهدد الأمن السيبراني للدول.
وأكد رودريجو بيجو خبير الأمن السيبراني في "سينسينت.آي أو" ضرورة وجود قوى إلكترونية تعمل مع الحكومات لضمان عدم حصول اختراقات تضر بأمن الدول.
وقال بيجو إن مما يساعد على تعزيز الأمن السيبراني، دفع الأموال للمخترقين المتعاونين لكشف ثغرات نظامك قبل أن يكتشفها خصومك.
ودعا بيجو إلى تعزيز الشفافية في الأمن السيبراني من خلال وضع سياسات واضحة تحدد بدقة الأنشطة الإلكترونية المحظورة.
من جهتها شددت آيرين سولتمان مدير سياسة مكافحة الإرهاب في أوروبا، والشرق الأوسط وأفريقيا في "فيسبوك"، على أهمية بناء وظائف جديدة في مجال الأمن السيبراني لمواكبة التحديات المتزايدة في الفضاء الإليكتروني.
وقالت سولتمان إنهم في فيسبوك طوروا تكنولوجيا قادرة على التعرف على المحتوى المسيء، والحد من بعض التجاوزات خصوصا فيما يتعلق باستغلال الأطفال.
وحذرت سولتمان من أن الفضاء الرقمي أصبح بمثابة فضاء لاستقطاب المتطرفين وتجنيدهم، وهو ما يستدعي متابعة دقيقة من الحكومات والمنظمات الدولية، لتجنيب الشباب مخاطر الدعاية المتطرفة.