تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
منظمة الصحة العالمية اللاجئين الروهينجا
جنيف- وكالات

حذر مدير عمليات الطوارئ في منظمة الصحة العالمية الدكتور ريتشارد برينان، من مخاطر الأمراض والكوارث الطبيعية والنقص الحاد في التمويل، حيث تتواصل الجهود في بنجلاديش لحماية نحو مليون لاجئ من ميانمار من الكوليرا.

وبحسب ماذكرته سبق، قال برينان في تصريح للصحفيين في جنيف: إن غالبية اللاجئين الروهينجا في بنجلاديش يعيشون في مخيمات مكتظة وغير صحية، مشيرًا إلى موسم الرياح بما يحمله من مخاطر كامنة سواء الفيضانات أو الانهيارات الأرضية، فضلاً عن موسم الأعاصير .

وأوضح مدير عمليات الطوارئ بالمنظمة أنه على الرغم من أن الكوليرا تعّد أحد الشواغل الصحية إلا أن هناك أولويات أخرى يتوجب التركيز عليها كمرافق المياه والصرف الصحي بوصفها أكثر الضمانات فعالية ضد الأمراض الأخرى التي تنقلها المياه، مشيرًا إلى أن نقص التمويل الحاد يهدد بتقويض الجهود المبذولة للحماية، فهناك حاجة إلى نحو 950 مليون دولار كمساعدة .