تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
دبي - بنا

 أكد خبراء أن قيمة المخاطر الناجمة عن الجرائم السيبرانية في العالم قد تصل إلى 6 تريليون دولار بحلول العام 2021 أي أعلى بنسبة 100بالمائة مما هي عليه اليوم والتي تقدر بـ3 تريليونات دولار.

ويقدر عدد الأشخاص الذين سيتعرضون لخطر الجريمة السيبرانية بنحو 4 مليارات شخص بحلول 2020 نتيجة لتطور أساليب وتقنيات القرصنة والهجمات السيبرانية.

جاء ذلك خلال مؤتمر "الامن السيبراني" الذي نظمه معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية وسلط الضوء على تحديات الهجمات الإلكترونية وسبل بناء استراتيجية دفاعية فاعلة لتكنولوجيا المعلومات وقضايا الأمن السيبراني وذلك بمقر المعهد بإمارة دبي بمشاركة 40 من الخبراء والمختصين الإقليميين والعالميين في مجال القطاع المالي وأمن المعلومات بالقطاع المصرفي بالدولة.

وأوضح الخبراء أن أبسط قواعد أمن المعلومات بالنسبة للمستخدم للبطاقات الائتمانية تتمثل في إخفاء الأرقام الثلاثة التي في ظهر البطاقة المعروفة باسم "سي سي في" سواء بواسطة لاصق أو شطبها تماما حينما يقدمها لعامل في مطعم أو يجري بها معاملة من مكان، إذ يحميها هذا الإجراء من الاختراق.