تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
عمّان- بترا

دعا المدير العام لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) جوزيه غرازيانو دا سيلفا إلى تغيير جذري في النظم الغذائية لجعلها أكثر صحة واستدامة بالتركيز على الزراعة الإيكولوجية لإحداث هذا التحول.

وحسب بيان للمنظمة، أكد دا سيلفا في كلمته خلال الندوة الدولية الثانية حول الزراعة الإيكولوجية التي تعقد في روما حاليا، أن معظم إنتاج الغذاء كان يستند على النظم الزراعية الهادفة إلى زيادة الإنتاج والاستخدام الكثيف للموارد الطبيعية على حساب البيئة، والنتيجة هي استمرار تدهور التربة والغابات والمياه وجودة الهواء والتنوع الحيوي.

وأضاف: "يجب علينا أن نشجع التغيّر الجذري في طريقة إنتاج واستهلاك الغذاء، وأن نطرح نظماً غذائية مستدامة توفر الغذاء الصحي والمغذي وأيضاً تحمي البيئية ويمكن للزراعة الإيكولوجية أن تقدم العديد من المساهمات لعملية التحول في أنظمتنا الغذائية".

وقال رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) جيلبرت هينغبو إن تحويل الأنظمة الغذائية لتكون مستدامة يعني إحداث تغييرات اقتصادية واجتماعية وثقافية؛ ولهذا فإن المشاريع التي تدعمها إيفاد تتبع نهجاً شاملاً، حيث تعزز الاستثمار بالسياسات والمعارف والنشاطات التدريبية؛ فالإنتاج المتنوع يجب أن يتناغم مع الأنظمة الغذائية المتنوعة، ويكون مقبولاً من المستهلكين الواعين بأمور التغذية والمناخ".

وتجمع الندوة التي تستمر ثلاثة أيام نحو 400 من صناع القرار وممارسي الزراعة الإيكولوجية والأكاديميين وممثلي الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص ومنظمات الأمم المتحدة لمناقشة السياسات والإجراءات اللازمة لدعم التوسع في الزراعة الإيكولوجية.

وسيتم إطلاق مبادرة تشجع على تبني سياسات شاملة أكثر للتحول إلى الزراعة الإيكولوجية من خلال الأدوات والمعرفة والسياسات اللازمة لتحويل النظم الغذائية والزراعية.