تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
عبّر عن اعتزازه بالعلاقة الأخوية الوثيقة مع خادم الحرمين
Printer Friendly, PDF & Email
كوالالمبور - معاد

أكّد رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبدالرزاق أن تصنيف رابطة العالم الإسلامي لماليزيا باعتبارها نموذجاً للإسلام المعتدل يؤكد صحة المنهج الذي تسير عليه البلاد.

ونوه نجيب خلال حضوره حفل إفطار لطلاب قسم التحفيظ بمدينة جيترا الماليزية باختيار خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لماليزيا، لتكون وجهته الأولى خلال زيارته للمنطقة، ومَقرّاً لمركز الملك سلمان للسلام العالمي؛ معتبراً ذلك دليلاً على التزام ماليزيا بمبادئ الإسلام الوسطي.

وشدد نجيب على أن "رابطة العالم الإسلامي، وبعد أن تفحصت نظام الدولة في ماليزيا، أكدت بأن بلادنا نموذج يحتذى في الوسطية"؛ مشدداً على رفضه للادعاءات القائلة بأن ماليزيا ليست بالدولة الإسلامية أو أنها متساهلة في الحفاظ على الهوية الدينية.

جدير بالذكر أن الرابطة كانت قد أصدرت بياناً في وقت سابق أعربت فيه عن دعمها لمنهج الاعتدال الإسلامي الذي تسير عليه ماليزيا، وتعزيزها لقيم الوئام الوطني.

كما أشاد معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى بالجهود التي تبذلها ماليزيا لنشر الفكر المعتدل والتصدي للأطروحات المتشددة.