مؤتمر باريس للتضامن والسلام

20
سبتمبر

التقى معالي الشيخ د.⁧محمد العيسى⁩ في العاصمة الفرنسية بعدد من أعضاء مجلس النواب الفرنسي والذين أشادوا بدور ⁧رابطة العالم الإسلامي⁩ في تعزيز الوئام في العالم كما أثنوا على مؤتمر الرابطة في ⁧باريس⁩ وبالاتفاقية التي تمخضت عنه.

19
سبتمبر

معالي الشيخ د محمد العيسى⁩ ملقياً كلمتة في المؤتمر  .. حيث شخص عوائق التكامل الإيجابي للاندماج المجتمعي في بعض دول التنوع الديني والإثني، مشيداً بعدد من ملامح التجربة الفرنسية.

19
سبتمبر

‏في لحظة تاريخية: توقيع (اتفاقية باريس للعائلة الإبراهيمية) بحضور القيادات الدينية الفرنسية : اليهودية والكاثوليكية والأرثوذكسية والبروتستانتية بتنظيم ومشاركة وتوقيع معالي أمين ⁧رابطة العالم الإسلامي⁩ ودعم مؤسسة إسلام ⁧فرنسا⁩، حيث تضمنت عدداً من الموضوعات ذات الصلة بالقيم المشتركة.

18
سبتمبر

بمشاركة فرنسية رسمية .. ولأول مرة في التاريخ الفرنسي .. اجتماع قيادات الطوائف "اليهودية" و"المسيحية بمذاهبها الثلاثة: الكاثوليكية والأرثوذكسية والبروتستانتية" على منصة واحدة في مؤتمر ⁧رابطة العالم الإسلامي⁩ للسلام والتضامن.

18
سبتمبر

‏فضيلة مفتي ⁧لبنان⁩ الشيخ عبد اللطيف دريان متحدثاً في ⁧مؤتمر باريس للتضامن والسلام⁩ .. حيث تُعتبر لبنان الأكثر عالمياً في التنوع الديني والمذهبي بـ 18 طائفة :

18
سبتمبر

رئيس مؤسسة إسلام ⁧فرنسا⁩ "الرسمية" المفكر الكبير والناشط الشهير في مجال السلام المجتمعي والاندماج الوطني الدكتور غالب بن شيخ يعرب عن سعادته البالغة بالجمع الغفير من الحضور النخبوي والمتنوع للمؤتمر :

18
سبتمبر

‏بشراكةٍ فرنسيةٍ ووسط ترحيبٍ كبيرٍ من النُّخب الفرنسية بمُختلف مستوياتها الدينية والسياسية والفكرية ⁧رابطة العالم الإسلامي⁩ في ⁧باريس⁩ لتعزيز سِلْم المجتمعات في بلدان التنوع الديني والإثني.

18
سبتمبر

‏بحضور عالمي من 40 دولة نظّمت ⁧رابطة العالم الإسلامي⁩ ، بالتعاون مع مؤسسة إسلام ⁧فرنسا⁩ "الرسمية" مؤتمراً دولياً استثنائياً في ⁧باريس⁩ ، جمعت فيه لأول مرة في التاريخ الفرنسي "على منصة واحدة" القادة الدينيين المسلمين والمسيحيين واليهود بمختلف طوائفهم.

تعريف بالرابطة

رابطة العالم الإسلامي منظمة إسلامية شعبية عالمية جامعة مقرها مكة المكرمة.