بيان من رابطة العالم الإسلامي

بيان من رابطة العالم الإسلامي

أدانت رابطة العالم الإسلامي اقتحام المستوطنين الإسرائيليين باحات المسجد الأقصى المبارك، في انتهاكٍ خطرٍ للقرارات والقوانين الدولية ذات الصلة.
وندَّدت الرابطة ومجالسها وهيئاتها ومجامعها العالمية، بهذا التصعيد الخطر الذي يمسّ حرمة المقدسات الإسلامية، محذِّرة من هذه الانتهاكات المتواصلة التي تهدِّد بالتصعيد والعنف المتبادل الذي سيدفع ثمنه الجميع، ويعود بجهود السلام للوراء.
وأكدت أهمية عمل الجميع على مساعي السلام العادل والشامل وإيقاف كل الممارسات التي تقوّض فرص السلام في المنطقة، وصولاً إلى حل هذه القضية المصيرية التي تعد في طليعة القضايا الدولية الملحة والمؤلمة.