دار المسنين في بوروندي؛ عطاء لايعرف التمييز