رئيس بوروندي يشيد بدور رابطة العالم الإسلامي في تعزيز السلام والتعايش بين الشعوب

رئيس بوروندي يشيد بدور رابطة العالم الإسلامي في تعزيز السلام والتعايش بين الشعوب

د. العيسى: الصدام الحضاري نتيجة حتمية لغياب منطق الوعي 

بوجمبورا:
استقبل فخامة رئيس جمهورية بوروندي السيد نكورونزيزا بيري معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، والوفد المرافق له في القصر الرئاسي بمدينة كاينزا.
وفي بداية الاستقبال رحب فخامته بمعالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي، مقدراً دور رابطة العالم الإسلامي في تعزيز السلام والوئام والتعايش بين شعوب ودول العالم، من خلال عقدها للمنتدى الدولي "التعددية الدينية والإثنية والتعايش الإيجابي" في بوروندي، والتي يتطلع فخامته أن تكون لها نتائجها المثمرة في العموم الإفريقي حيث حضر وشارك في المنتدى عدد من العلماء والمفكرين والسياسيين من عموم القارة الأفريقية.
من جهته أعرب معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي عن شكره وتقديره لفخامة الرئيس نكورونزيزا بيري على الاستقبال وما لقيه وفد رابطة العالم الإسلامي من حفاوة وتكريم, وعلى رعايته للمنتدى الدولي الذي اختار بوروندي لتكون حاضنة لفعالياته لما تتميز به من الاندماج الوطني المثالي لتعدديته الدينية والإثنية، مؤكداً أن الصدام الحضاري نتيجة حتمية لغياب منطق الوعي.
وبين معاليه أن رابطة العالم الإسلامي تحرص على ترسيخ مفهوم التعايش الإيجابي بين مختلف الأديان والإثنيات، من خلال مبادراتها وفعالياتها الدولية حيث تعمل الرابطة على تعميق الوعي بسنة الخالق سبحانه في الاختلاف والتنوع والتعدد والدعوة للتواصل البناء بين الجميع حيث تتجلى الحقائق في أجواء الحوار الأخوي المفعم بالثقة والمحبة المتبادلة.
من جهة أخرى وفي سياق الزيارة التقى معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي دولة النائب الأول لرئيس جمهورية بوروندي، معالي السيد سنيدوم شيدانو، ومعالي وسيط الدولة رئيس جهاز الامبودسمان السيد إدوارد أندويمانا، ومعالي رئيس البرلمان السيد باسكال نيابوندا بحضور عدداً من البرلمانيين، ومعالي وزير الهيدروليك السيد كوم مانداكيزا، وتم خلال هذه اللقاءات مناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.