معالي ⁧وزير التجارة والصناعة⁩ السيرلانكي و ⁧المفكر الإسلامي⁩ السيد عبد الرشاد بديع الدين، مخاطباً 1200 شخصية إسلامية من 127 دولة يمثلون 28 مكوِّناً إسلامياً في مؤتمر ⁧الرابطة⁩ :(الوحدة الإسلامية)

معالي ⁧وزير التجارة والصناعة⁩ السيرلانكي و ⁧المفكر الإسلامي⁩ السيد عبد الرشاد بديع الدين، مخاطباً 1200 شخصية إسلامية من 127 دولة يمثلون 28 مكوِّناً إسلامياً في مؤتمر ⁧الرابطة⁩ :(الوحدة الإسلامية) المنعقد برعاية ⁧خادم الحرمين الشريفين⁩ في رحاب ⁧المسجد الحرام⁩ في ⁧مكة المكرمة⁩:

معالي الأستاذ عبدالرشاد بديع الدين
وزير التجارة والصناعة وعضو البرلمان في سيرلانكا
•دين الإسلام هو دين السلام المرتكز على الوحدة والمصالحة، لكن لسوء الحظ المجتمع الدولي لا يدرك هذه الحقيقة.
•في هذا الوقت الحرج أصبح من الضروري تصحيح صورة الإسلام والمسلمين.
•بعض الجماعات داخل العالم الإسلامي المسالم فشلت في إدراك ضرورة الوحدة وهم مشغولون في اختلاق نزاعات سطحية داخل وخارج مجتمعاتها.
•الصراع الحقيقي للوحدة الإسلامية يكمن داخل الضمير والفكر الباطن للمسلم.
•المسلمون في سيرلانكا يعيشون في دولة ذات غالبية بوذية وقد أنشأت الحكومة وزارة مستقلة تهدف لتعزيز الوحدة والمصالحة.
•الوحدة هي من أساسيات الدين الإسلامي، فربنا واحد وقرآننا واحد ورسولنا واحد وديننا واحد وقبلتنا واحدة وأمتنا واحدة.