معالي الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد أمين عام ⁧هيئة كبار العلماء⁩، مخاطباً 1200 شخصية إسلامية من 127 دولة يمثلون 28 مكوِّناً إسلامياً في مؤتمر ⁧الرابطة⁩ :(الوحدة الإسلامية)

معالي الشيخ الدكتور فهد بن سعد الماجد أمين عام ⁧هيئة كبار العلماء⁩، مخاطباً 1200 شخصية إسلامية من 127 دولة يمثلون 28 مكوِّناً إسلامياً في مؤتمر ⁧الرابطة⁩ :(الوحدة الإسلامية) المنعقد برعاية ⁧خادم الحرمين الشريفين⁩ في رحاب ⁧المسجد الحرام⁩ في ⁧مكة المكرمة⁩:

معالي الدكتور فهد بن سعد الماجد
الأمين العام لهيئة كبار العلماء - المملكة العربية السعودية

- مؤتمر الوحدة الإسلامية الدولي له أهميته وقيمته ونتطلع ان تخرج منه نتائج مثمرة خصوصاً في الجوانب العلمية والفكرية.

- أهل العلم ينتظر منهم التحرير والتدقيق ووضع الضوابط اللازمة في مثل هذه الموضوعات المهمة.

- رابطة العالم الإسلامي تنبهت لما يهدد الوحدة الإسلامية من مخاطر التصنيف والإقصاء الذي يخالف قول الله تعالى "هو سماكم المسلمين من قبل".

-ينبغي للمسلمين في مشارق الأرض ومغاربها الاعتزاز بهذا الإسم الشريف الكريم "المسلمين" الذي سماهم به ربهم.

- الحرص على بناء الصف وترسيخ المشترك وتوثيق اللحمة الإسلامية، مع تعزيز الإنصاف والعدل في القول والفعل في محيط من المحبة وسلامة القصد.

- مفهوم الدولة الوطنية يعاني من أفكار البعض في عدم الضبط، ما نتج منه افكار متطرفة ومنحرفة ترى الوطن مرحلة وليس جزءاً من الأمة يتكامل معها وينعكس ازدهاره إيجابا على العالم الإسلامي كله.