معالي د. علي بن راشد النعيمي، مخاطباً 1200 شخصية إسلامية من 127 دولة يمثلون 28 مكوِّناً إسلامياً في مؤتمر ⁧الرابطة⁩ :(الوحدة الإسلامية)

معالي د. علي بن راشد النعيمي، مخاطباً 1200 شخصية إسلامية من 127 دولة يمثلون 28 مكوِّناً إسلامياً في مؤتمر ⁧الرابطة⁩ :(الوحدة الإسلامية) المنعقد برعاية ⁧خادم الحرمين الشريفين⁩ في رحاب ⁧المسجد الحرام⁩ في ⁧مكة

الدكتور علي راشد النعيمي

رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة - الإمارات العربية المتحدة

• التعددية الطائفية والمذهبية والدينية هي واقع في كل دول العالم وليس الإسلامية فحسب.

• على البشرية أن تُحسِن التعامل مع المجتمع متعدد المذاهب والطوائف والأديان.

• تتعرض العديد من الدول لفقدان الأمن والاستقرار وتعطيل التنمية بسبب عدم الانسجام وقبول التعددية بأنواعها.

• على علماء الأمة أن يقدموا خطاباً عصرياً متعلقاً بالمتغيرات، على أن يكون مقنعاً للأمة وأن يقبله العالم أجمع.

• الدول الإسلامية هي جزء من هذا العالم، لا نستطيع أن ننكر ذلك.

• الدولة الوطنية تحقق التماسك وهي نواة الوحدة واجتماع الكلمة في المجتمع المسلم.