معالي الشيخ عبدالله بن بيه مخاطباً 1200 شخصية إسلامية من 127 دولة يمثلون 28 مُكَوِّناً إسلامياً في مؤتمر الوحدة الإسلامية

معالي الشيخ عبدالله بن بيه مخاطباً 1200 شخصية إسلامية من 127 دولة يمثلون 28 مُكَوِّناً إسلامياً في مؤتمر رابطة العالم الإسلامي: (الوحدة الإسلامية مخاطر التصنيف والإقصاء)

مقتطفات من خطاب فضيلة الشيخ العلّامة عبدالله بن بيّه رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي

الوحدة اختيارية ويُراعى فيها التدرج حسب السياقات الزمانية والمكانية والإنسانية.

مفهوم الوحدة لا يعني أن يكون المسلمون في كيان واحد، فالخلافة أمر مصلحي وليس تعبدي، وهذا ما دفع العقلاء في هذا العصر إلى إنشاء منظمات ومؤسسات للتعاون والتضامن.

تعدد دول الإسلام وتعدد أئمتهم ممارسة تاريخية، ولم يثبت أن أحداً سعى إلى توحيد الأقطار تحت راية واحدة بدافع عقدي يستبطن وجوب الخلافة ووحدة الإمام.

تنمية أوجه التضامن من خلال تعزيز المشتركات والإيمان بالوحدة في إطار التنوع.

التحذير من روح الاقصاء ومن الانغلاق الذي يسبب رفض الآخر، والتكفير الذي هو المظهر الأشد للإقصاء.