معالي الأمين يلتقي في فيينا مدراءَ "الهيئات" و"المؤسسات" الإسلامية، وعدداً من الفعاليات الغربية من "الباحثين" و"المستشرقين"