تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email

وقعت الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي، ووزارة الصحة في جمهورية موزمبيق، في العاصمة مابوتو امس السبت، اتفاقية تعاون في المجال الطبي التخصصي.

ووقع الاتفاقية نيابة عن الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي سفير دولة فلسطين لدى موزمبيق فايز عبد الجواد، وعن حكومة موزمبيق وزيرة الصحة نزيره ماريمو فالي ابدولا.
وتنص الاتفاقية على تأسيس برنامج جراحة العمود الفقري في المستشفى الحكومي في موزمبيق من خلال الاستعانة بخبرات فلسطينية رائدة في هذا المجال، حيث ستقوم الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي بإيفاد فريق طبي تمريضي مؤهل برئاسة الدكتور علاء عزمي رئيس برنامج نقل المعرفة في جراحة العمود الفقري، إلى موزمبيق نهاية الشهر الجاري للبدء في تأسيس هذا البرنامج، الذي سيتم من خلاله مواءمة الإمكانيات والخبرات الفلسطينية مع الاحتياجات والأولويات المعبر عنها في الدولة المستهدفة.
وسيقوم خبراء فلسطينيون بإنجاز مهمتهم التي تمتد لعشرة أيام، يتم خلالها إنجاز خمس عمليات جراحية يستفيد منها أطفال من سن 5 إلى 12 عاما، يعانون من تشوهات في العمود الفقري، وسيتم كذلك العمل على تأسيس هذا البرنامج من خلال تدريب فريق طبي من المستشفى الحكومي، كما سيقوم خبراء فلسطين بعقد محاضرات أكاديمية حول الموضوع في الجامعات والكليات التخصصية ذات الصلة، ولصالح طلبة جراحة العظام.
وقالت الوكالة الفلسطينية إنه تم تأمين المعدات الطبية والمستلزمات الفنية اللازمة للعمليات الجراحية من خلال التعاون مع شركات طبية دولية قدمت هذه المنحة لصالح برنامج الوكالة الفلسطينية للتعاون الدولي لتستفيد منها جمهورية موزمبيق.
وأشارت إلى أن هذا البرنامج الذي تشرف عليه الوكالة الفلسطينية، ستستفيد منه دول أخرى تقع وسط وجنوب القارة الإفريقية في مراحل قادمة، حيث كان لسفير دولة فلسطين في موزمبيق دور أساسي في الوصول الى تنفيذ هذا الاتفاق وترجمته الى برنامج عملي، يبدأ في موزمبيق ويمتد الى دول إفريقية أخرى.