تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
بيرمينجهام - وكالات

قالت دراسة أميركية إن الاستقرار المالي والأنشطة الترفيهية والبدنية ربما تؤثر كثيرا بالإيجاب في الظروف المعيشية لمرضى السرطان كبار السن الذين يركزون في الأغلب على الاستفادة القصوى مما تبقى من أعمارهم.

وذكر باحثون في دورية "كانسر" ونقلتها صحيفة الاتحاد أن حوالي ثلثي المصابين بالسرطان في الولايات المتحدة، وعددهم 15 مليون شخص، لا تقل أعمارهم عن 65 عاما.

وقالت ماريا بيسو الباحثة بجامعة ألاباما في بيرمينجهام وقائدة الدراسة "هناك أمور كثيرة تمر عادة دون ملاحظة كالصعوبات المالية والافتقار إلى الدعم الاجتماعي والأعراض التي لا يتم التعامل معها. يمكن لهذه الأمور أن تحدث تأثيرا هائلا على حالة المرضى وتؤثر في جودة الحياة بالنسبة لهم".