تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
طرابلس - واس

دعا أعضاء مجلس الأمن الدولي جميع الأطراف الليبية للعودة إلى الحوار واستئناف المسار السياسي وأنه لاحل عسكري.
وقال مصدر دبلوماسي ، إن أعضاء مجلس الأمن اتفقوا خلال جلسة مغلقة عقدت مساء الأربعاء لبحث التطورات الجارية في ليبيا على دعم دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار وعودة التشكيلات المسلحة إلى مواضعها السابقة، مؤكدين على أولوية ذلك.
من جهته أوضح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عقب جلسة مغلقة لمجلس الأمن أن الوقت ما زال متاحا لوقف العنف في ليبيا وتجنب الأسوأ، مؤكداً على عدم وجود حل عسكري للصراع الدائر هناك.