تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
عمان - واس

بدأت في العاصمة الأردنية عمان امس، أعمال المؤتمر الدولي الثاني دور المرأة في صناعة جيل قيادي وبناء اقتصاد مستدام، تحت شعار "المرأة العربية تستطيع".
ويشارك في المؤتمر الذي تنظمه مؤسسة إطعام للتنمية والتدريب بالأردن سمو الأميرة ديمة بنت سعود بن خالد بن تركي الرئيسة الفخرية للمؤسسة، وصاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت ناصر بن عبدالعزيز، وعدد من سيدات الأعمال العربيات، والمهتمين بقضايا المرأة.
وأكدت الأميرة ديمة بنت سعود في كلمة لها في افتتاح المؤتمر أهمية الدور الكبير للمرأة العربية في الإسهام في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في الوطن العربي، مبينة أن المرأة العربية حققت الكثير من الإنجازات في وطنها العربي وما زالت تتطلع إلى مزيد من التمكين في جميع المجالات، وتعزيز دورها الريادي والاقتصادي، مشيرة لأهمية الدور التطوعي للنساء العربيات وما يقمن به من مبادرات رائدة في مجال التنمية الاجتماعية والاقتصادية.
من جهتها، قالت رئيسة المؤتمر الدكتورة كوثر القطارنة، إن المرأة العربية استطاعت رغم التحديات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والفكرية، تحقيق التميز في عملها ودورها في المجتمع، لافتةً الانتباه إلى أهمية توفير البيئة المناسبة للمرأة العربية وتهيئة جميع عوامل النجاح لها لتمكينها من الانخراط في سوق العمل وإثبات ذاتها وجدارتها، والإسهام في صنع النهضة للمجتمعات العربية.
بدورها، قالت الدكتورة نورة الفايز ـ أول امرأة تشغل منصب نائب وزير بالسعودية ـ إن المرأة العربية تستطيع الإبداع والتميز لما تتمتع به من حب للعمل والعطاء، مبينة أنها أصبحت تشكل رافدًا للنجاح والتقدم في البلاد العربية وتؤدي دورًا رائدًا في مجال التنمية الشاملة والمستدامة.
وقالت الفايز: "إننا لا نريد للمرأة العربية أن تكون رقمًا في التعداد السكاني، وإنما تمكينها من ممارسة دور تكاملي مع الرجل لخدمة مجتمعها وبلدها والإسهام في نهضة الأمة العربية في جميع المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية".
ويهدف المؤتمر إلى تطوير إمكانات المرأة العربية في تكنولوجيا ريادة الأعمال وصناعة الاستثمار وتشريعات التجارة الالكترونية، ورصد تحديات واحتياجات المرأة في مجال التنمية، وتفعيل دور المرأة في المسؤولية المجتمعية، وتأسيس منظومة نسائية عربية في مجال التحكيم التجاري الدولي، والاستثمار في دور المرأة وتمكينها لتحقيق التنمية المستدامة.
ويناقش المؤتمر الذي يستمر ثلاثة أيام، محاور تتعلق بدور الإعلام في قضايا المرأة والتنمية، والمرأة العربية وصناعة الاستثمار وتشريعات التجارة الالكترونية، والمرأة الريادية والتكنولوجيا/عصر المعرفة وصناعة المستقبل، والدور التبادلي للشباب والمرأة في تحقيق التنمية الشاملة، والمرأة نحو التمكين والابداع.
كما يتضمن المؤتمر عرضاً لبعض الخبرات العربية الناجحة في مجال ريادة الأعمال لعدد من السيدات العربيات والأردنيات في مجال تجربة الهوية التجارية العالمية، والمرأة والريادة.