تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
 أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
عمّان - واس

اختتمت في منطقة البحر الميت جنوب الأردن امس، أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بمشاركة عدد من رؤساء الدول ونحو 1000 شخصية من قادة الأعمال والسياسيين، وممثلي مؤسسات المجتمع المدني، والمنظمات الدولية والشبابية، وإعلاميين وأكاديميين من حوالي 50 دولة.
وناقش المشاركون في المنتدى على مدى يومين، قضايا عدة، تصب في مجملها نحو بناء نظم جديدة للتعاون، وهو ما يعكس الشعار الذي رفعه المنتدى "نحو نظم تعاون جديدة".
وتناول المنتدى محاور عدة أهمها: بناء نموذج اقتصادي جديد، وإدارة بيئة صالحة للعالم العربي، والوصول إلى أرضية مشتركة في عالم متعدد المفاهيم، والثورة الصناعية الرابعة في العالم العربي.
وخلال جلسات اليوم الثاني، تم مناقشة الثورة الصناعة الرابعة في الوطن العربي، وكيفية توظيف التكنولوجيا في تحسين مستوى الإنتاج، وانعكاس ذلك على التنمية الاقتصادية والاجتماعية، وإمكانية توفير الفرص للشباب في المنطقة، وأهمية مواجهة الإرهاب وتنظيماته التي أثرت على المنطقة، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا المتصلة في التحديات البيئية والمخاطر السياسية التي تهدد منطقة الشرق الأوسط والصراعات التي تشهدها المنطقة، وتطوير وسائل النقل، ومستقبل البنية التحتية في المنطقة، والدروس والعبر المستقاة من التجارب السابقة، والقدرة على تحقيق النمو الشامل، وبناء منصات جديدة للتعاون الإقليمي والدولي.