تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
"روبوت" لنقل الأخبار السيئة لأسر المرضى
المدينة - وكالات

یزداد الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في مختلف المجالات، یوما بعد یوم، إلا أن مستشفى أمریكیًا یواجھ عاصفة من الغضب بعد أن لجأ إلى روبوت لیبلغ أسرة مریض أنھ على وشك الموت.

وحسب صحيفة المدينة كان إرنست كوینتانا (78 ً عاما) قد أُدخل إلى مستشفى كایزر برماننت في ولایة كالیفورنیا الأمریكیة، خلال عطلة نھایة الأسبوع، بسبب معاناتھ من مشاكل في التنفس، قبل أن یتوفى یوم الثلاثاء الماضي.

وخلال وجوده في قسم العنایة المركزة، مع حفیدتھ، دخل روبوت إلى الغرفة، فیما ظھر طبیب على شاشة مثبتة على الروبوت، وأبلغ المریض بأنھ على وشك أن یموت.

وقالت حفیدة المریض، أنالیسیا، التي صورت المشھد على ھاتفھا المحمول، إن ممرضة أخبرتھما بأن طبیبًا سیأتي قریبًا للقاء المریض، لكنھما فوجئا بالروبوت وھو یدخل الغرفة.