تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
الحوثي يرتكب مجزرة جديدة جنوب الحديدة
الحديدة- وكالات

سيطرت قوات الجيش اليمني المسنودة بمقاتلات تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس على خط كيلو 16 وقطعت خط الحديدة - صنعاء.

ونقلاً عن صحيفة مكة أكد مصدر عسكري تساقط مواقع ميليشيات الحوثي تباعا، وتهاوي تحصيناتهم أمام ضربات الجيش ومقاتلات التحالف، مشيرا إلى أن سيطرة القوات على كيلو 16 تعد إنجازا عسكريا مهما في طريق عزل الميليشيات الانقلابية عسكريا داخل المدينة ومنع وصول الإمدادات من صنعاء، عبر خط الحديدة.

كما سيطرت قوات الجيش على مطاحن البحر الأحمر والطريق الإسفلتي من المطاحن إلى الميزان. وأعلن الجيش إطلاق أكبر عملية عسكرية على مدينة الحديدة وشارع الكورنيش وجامعة الحديدة والميناء.

إلى ذلك، ارتكبت ميليشيات الحوثي الانقلابية مجزرة كبيرة جنوب مدينة الحديدة بقصف مدفعي مستمر، استهدف مدنيين وتجمعات سكانية ومواقع سيطرت عليها القوات الحكومية.

وقالت مصادر محلية «إن الميليشيات الانقلابية واصلت قصفها للمناطق المدنية جنوب الحديدة، بمختلف أنواع الأسلحة، متسببة في سقوط قتلى وجرحى، من المدنيين».

وأوضحت أن القصف أدى إلى مقتل 7 من عمال وملاك مشروع الأبقار الواقع جنوب الحديدة، جراء قصف المشروع بقذائف المدفعية خلال الأيام الماضية، وتسبب أيضا في نفوق 271 بقرة و30 رأس غنم.

وكثفت الميليشيات من قصفها المدفعي والصاروخي على الأحياء الجنوبية للمدينة بعد عمليات التقدم الميداني للجيش اليمني في الساحل، ونقل الانقلابيون 142 مختطفا من الحديدة إلى جهة مجهولة عقب تصاعد العمليات العسكرية بالمحافظة.