العربية   Français  English

المملكة العربية السعودية :البلد  
مكة المكرمة :المدينة  
م 2001 / 11 / 4 الموافق هـ 1422 / 8 / 18
:التاريخ من  
عربي :اللغة  

<--break->نظراً للظروف الحالية التي تمر بها الأمة الإسلامية، ونظراً لما يجب على الرابطة أن تقوم به بصفتها رائدة للمنظمات الإسلامية، ولما تلمسه من تشويه لصورة الإسلام في الإعلام الغربي، وتهاون الإعلام في العالم الإسلامي في القيام بمسؤوليته للتصدي لهذا التشويهن فقد قامت الأمانة العامة للرابطة بعقد ندوة بعنوان (صورة الإسلام في الإعلام المعاصر) تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ولي عهد المملكة العربية السعودية ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني وذلك يوم السبت 1422/8/18هـ.

وفي افتتاح هذه الندوة تم إلقاء كلمة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ولي عهد المملكة العربية السعودية ونائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الحرس الوطني، ألقاها نيابة عنه صاحب السمو الملكي الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز آل سعود أمير أمير منطقة مكة المكرمة، كما ألقى معالي الأمين العام للرابطة الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي كلمة بهذه المناسبة.

وقد ناقش المشاركون في الندوة في جلساتها الثلاث ورقتي عمل ومحاورهما:
1- أزمة الوعي بالإسلام في الإعلام المعاصر.
2- الخطاب الإعلامي وأزمة المسلمين في الغرب.

حسب الجدول التالي:
- مستوى الوعي بالإسلام في الإعلام المعاصر.
- حقيقة الوعي بالإسلام في الإعلام المعاصر.
- مصادر التعريف بالإسلام في الإعلام المعاصر.
- مهمة المراكز والتجمعات الإسلامية في الدول الغربية.
- مهمة الساسة والأكاديميين في الغرب.
- مهمة وسائل الإعلام في مواجهة الزمات الراهنة، وتداعياتها في المستقبل.

وبعد المناقشة والمداولة وتبادل الآراء أصدرت الندوة البيان الختامي والذي تضمن قرارات وتوصيات المؤتمر.

وفي ختام قراراتها وتوصياتها التمست الندوة من معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رفع برقيات شكر وتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود لمواقفه الإسلامية العظيمة ولمواقف المملكة العربية السعودية المساندة لقضايا الأمة الإسلامية، ورعايته الكريمة والمستمرة لشؤون المسلمين.. وإلى سمو ولي العهد الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود على رعايته لهذه الندوة، وتفضله بتوجيه كلمته التوجيهية التي أكد فيها على ثبات موقف المملكة الراسخ في الدفاع عن الإسلام والمسلمين، وكذلك على توجيهاته السديدة في كيفية معالجة الحملات المغرضة التي يتعرض لها الإسلام والمسلمون.

كما التمسوا رفع برقية شكر وتقدير لسمو الأمير عبد المجيد بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة، على تفضله بافتتاح هذه الندوة تحقيقاً لحرض المملكة على كل عمل يعود بالنفع على المسلمين.

كذلك أثنت الندوة على جهود رابطة العالم الإسلامي في مجالات الدعوة والإعلام الإسلامي مشيرة إلى ما تبذله في سبيل خدمة القضايا الإسلامية، وعقدها هذه الندوة في الظروف الدولية الحالية تعبيراً عن حرصها المعهود والمشهود في التصدي لمسؤولياتها الجسيمة تجاه الأمة المسلمة، وأوكلت الندوة إلى رابطة العالم الإسلامي منابعة توصيات الندوة وقراراتها، وذلك من خلال الإدارة العامة للإعلام والعلاقات العامة والمؤتمرات.
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

تاريخ النشر:  30/08/2015 - 09:15

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد كتاب دعوة الحق

دورية دعوة الحق، العدد 034
دورية دعوة الحق، العدد 219