البيان الختامي

الصادر عن مؤتمر

"مسلمو شرق أفريقيا .. الواقع والمأمول"

الذي عقدته رابطة العالم الإسلامي

بالتعاون مع

وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف بجمهورية جيبوتي

برعاية فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيله

رئيس جمهورية جيبوتي

في الفترة من 16-17/5/1430هـ

الموافق 11-12/5/2009م

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين، أما بعد:

فبعون من الله سبحانه وتعالى، اُختتمت أعمال مؤتمر "مسلمو شرق أفريقيا .. الواقع والمأمول"، الذي عقدته رابطـة العالـم الإسلامـي بالتعاون مع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف في جمهورية جيبوتي، برعاية فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيله، رئيس جمهورية جيبوتي ، وذلك في الفترة من 16-17/5/1430هـ التي توافقها الفترة من 11-12/5/2009م.

وفي افتتاح المؤتمر خاطب فخامة رئيس جيبوتي المشاركين فيه، مثنياً على موضوعه، ومؤكداً على حرص بلاده على التعاون مع رابطة العالم الإسلامي، شاكراً لها إقامة المؤتمر، متمنياً للمؤتمر التوفيق في أعماله وتحقيق أهدافه في تلمس الحلول لمشكلات شرق أفريقيا، ووضع برامج عمل لمواجهة التحديات العالمية والمحلية.

نوع المشارك الإسم الكامل
ضيف شرف فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيله
رئيس جلسة معالي الدكتور عبد الله بن عبد المحسن التركي
رئيس جلسة معالي الدكتور حامد عبدي سلطان
رئيس جلسة الشيخ الدكتور محمد عثمان صالح
رئيس جلسة معالي الوزير حمود عبد الحميد الهتار
محاضر الدكتور يوسف بن علي رابع الثقفي
محاضر الأستاذ محمد معلم عثمان
مشارك الدكتور الفاتح الزين الشيخ إدريس
محاضر الدكتور عبد الله أحمد لينجسو
محاضر الدكتور عبد الرحيم يحيى حاج عبدالله