العربية   Français  English

السلام العالمي مطلب أساسي للمسلمين وغير المسلمين في عالمنا المعاصر، ومن حق كل إنسان على وجه الأرض أن ينعم بطفولة سعيدة، وبالتعليم المفيد والرعاية الصحية، وأن يبني أسرة سعيدة في مجتمع مستقر تتوفر فيه الحاجيات الأساسية لكل مواطن. والمسلمون اليوم أحوج للسلام وأكثر حرصاً عليه من شعوب أخرى كثيرة، بسبب ما تعانيه بعض بلدانهم من اضطرابات أمنية وسياسية تهدد حاضرهم ومستقبل أجيالهم. 
وهناك من ينظر اليوم على الصعيد العالمي ويدافع عن فكرة الصراع بين الأديان والحضارات، ويركز بوجه خاص على الصراع والتضارب بين الحضارة الغربية والقيم السائدة في العالم الإسلامي، وفي هذا السياق من الشك وسوء الظن، يمكن تنـزيل حالات الإساءة لنبي الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم في بعض وسائل الإعلام الغربية خلال العاملين الأخيرين. 
حالات الإساءة هذه حاولت أن تتستر بمبدأ حرية التعبير، ولكنها هدفت في الأساس إلى توتير الأجواء بين الدول الغربية والدول الإسلامية، وخدمة فكرة الصراع بين الحضارات والأديان. 
الدين عند كل الناس نظم اعتقادي عقلي وروحي، وهو مكون أساسي في شخصية الفرد وهوية الأمة، أية أمة، وقد تواضع الناس على احترام الرموز الدينية لبعضهم البعض، والتحفظ عن انتقاد الدين المخالف، إلا في سياق حوارات علمية، وبلغة علمية راقية ومهذبة. 
لمتابعة النص كاملا اضغط هنا 

 

تاريخ النشر: 
01/11/2013 - 11:30


مواقع التواصل الاجتماعي

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

كتاب موقف الإسلام من الإرهاب

موقف الاسلام من الارهاب

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد الدراسات في الشأن الإسلامي

دراسات في الشأن الإسلامي العدد الرابع
دراسات في الشأن الإسلامي العدد الثالث
دراسات في الشأن الإسلامي العدد الثاني