العربية   Français  English

إننا إذ نستطيع أن نعتبر العمل الإسلامي امتداداً طبيعياً لدعوة الإسلام؛ لابد وأن نشير إلى أنّ جذوره ضاربة في التاريخ، متشبعة في الجغرافيا، حاضرة في تضاعيف الماضي والحاضر، قادرة بإذن الله على الإسهام في تشكيل المستقبل الذي نسأل الله عز وجل أن يكون خيراً من حاضرنا.
وعندما نتطرق في هذه الورقة إلى التحديات التي تواجهها المؤسسات الإسلامية؛ فإننا لابد وأن نشير في البدء إلى أنّ الاستجابة للتحدي قد لا تأتي دوماً على الشكل الأمثل، ومن هنا ينبغي الحذر من الاستجابات العفوية غير المدروسة، كما من التقديرات غير الصائبة التي تقود إلى الإخفاق تلو الآخر.
ومن نافلة القول أنّنا نجد أحياناً في ساحة المؤسسات الإسلامية من يلقي باللائمة على التحديات الخارجية دون الالتفات، بكل أسف، إلى القصور الذاتي الذي كثيرا ً ما يحكم الاستجابة لتلك التحديات، فيضاعف من الضرر ويبدد فرص إحراز تقدم منشود. أما عندما نتطرق إلى العولمة؛ يكون من المفيد أن نبادر إلى طرح هذا السؤال قبل أن نلج في صلب موضوعنا.
فالعولمة أو "Globalization" هي واحدة من المفاهيم المثيرة للجدل، والتي رغم كثرة تداولها؛ لم يحصل الاتفاق تماماً بشأن ماهيتها أو طبيعة مقاصدها أو انعكاساتها وتداعياتها. 

 

تاريخ النشر: 
01/11/2013 - 08:45


مواقع التواصل الاجتماعي

win hajj & Umra visa

 

مؤتمرات الرابطة الخارجية

القضايا الإسلامية

جديد نشرة الأقليات المسلمة حول العالم

نشرة الأقليات المسلمة العدد الرابعة عشر

مجلة الإعجاز العلمي

مجلة الإعجاز العلمي العدد 34

جديد الدراسات في الشأن الإسلامي

دراسات في الشأن الإسلامي العدد الرابع
دراسات في الشأن الإسلامي العدد الثالث
دراسات في الشأن الإسلامي العدد الثاني