العربية |   Français | English
بقلم: سعادة الدكتور عبد الرزاق سون جويونغ
 
المقدمة
 
دخل الإسلام إلى كوريا في النصف الثاني من القرن العشرين على أيدي الجنود الأتراك في قوات حفظ السلام بعد انتهاء الحرب الكورية.
وبدأ ينتشر حتى أقيم بعد ذلك اتحاد المسلمين الكوريين الذي يرعى شؤون المسلمين في كوريا، وهو منظمة رسمية تعمل تحت إشراف وزارة الثقافة الكورية، وتحاول جاهدة نشر الإسلام وتصحيح صورة العرب والمسلمين لدى الشعب الكوري، وهي تحديات نحتاج في التغلب عليها إلى مساعدة رابطة العالم الإسلامي وجهود جميع المنظمات الإسلامية، ومن هذه المشكلات:
 
•مشكلة التمويل: إذ أن بعض مسلمي كوريا من الفقراء وكذلك الاتحاد يحتاج إلى التمويل لاستمرار نشاطه نظراً لأنه لم يستقل مادياً حتى الآن.
•مشكلة نقص الكوادر المؤهلة من العرب والكوريين.
•تصحيح صورة العرب والمسلمين في وسائل الإعلام المختلفة.
 
ولهذا كله جاء هذا البحث الذي يتكون من ثلاثة مباحث:
•الأول : نبذة تاريخية عن الإسلام في كوريا.
•الثاني : اتحاد المسلمين الكوريين: نشأته – أهدافه – نشاطه.
•الثالث : التحديات التي تواجه اتحاد المسلمين في كوريا.
 
PDF icon بحث قدم في الجمعية العمومية لهيئة التنسيق للمنظمات الإسلامية المنعقد في مكة المكرمة تاريخ النشر:  09/02/2016 - 11:00