مجلة الرابطة بالعربية للتحميل

مجلة الرابطة عدد خاص للمؤتمر

مجلة الرابطة العدد الخاص فلاش

المدة الماضية

تاريخ اليوم

السبت 6 Rabia al-Awwal 1439 on نوفمبر 25, 2017

تابعونا على الشبكات الاجتماعية

Find Muslim World League on TwitterFind Muslim World League on FacebookFind Muslim World League on Google+Find Muslim World League on YouTubeMuslim World League RSS feed

مجلة الرابطة بالإنجليزية للتحميل

مجلة الرابطة بالإنجليزية

مجلة الرابطة العدد الخاص فلاش

الإعلانات

كيو آر كود للموقع

كيو آر كود لموقع المؤتمر

بسم الله الرحمن الرحيم  

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

فإن الأمة المسلمة اليوم تواجه تحديات كبيرة تستهدف دينها، وتشوه حضارتها، وتصد عن هدي شرعها القويم، وهذا الأمر ليس بجديد عليها، فمازال التاريخ القريب والبعيد يحدثنا عن الكثير من الكيد والافتراء الذي دُس على الإسلام بقصد النيل منه وتقطيع الجسور التي توصل الناس إلى أفيائه، فهذا الجهد الآسن لن يغيب ما بقي الليل والنهار.

لكن الجديد في واقعنا أن بين ظهرانينا ومن أبنائنا من يقدم الأنموذج الأسوأ الذي بحث عنه كثيراً الطاعنون في الإسلام حين كانوا يرمون الإسلام بأبشع التهم من غير أن يجدوا دليلاً على دعواهم.

أحداث الأسنان، سفهاء الأحلام تكفلوا للطاعنين بما يريدون، وزادوهم ما لم يحلموا به بأفعالهم الرعناء واستطالتهم على دماء الناس، وما ارتكبوه من ترويع للآمنين، وإرهاب للمسلمين وغيرهم تحت راياتهم الموشحة زوراً بشهادة التوحيد، وصيحاتهم بالتكبير والتهليل الذي لا يجاوز تراقيهم.

هذا الإفساد العريض يحدث باسم الإسلام، وهو منه براء، والغيورون على الإسلام ومستقبله جادون في التصدي لهذه الحملة الشوهاء التي ارتكبت الموبقات متسترة بلبوس الإسلام وراياته، وقد آن للعلماء والدعاة وأهل الرأي أن تكون لهم صولة ماضية البيان في التحذير من هذا البلاء، والبراءة منه، ووضع الحلول الناجعة في تخليص شباب الأمة من براثنه بكشف عواره، وتزييف دعواه، وتقديم التصور الإسلامي الصحيح فيما يعرض هنا وهناك من مقولات وتصرفات لم تعد خافية على متابع.

وإذ استشعر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود أبعاد هذا الخطر المحدق؛ فإنه وجَّه حفظه الله بعقد هذا المؤتمر الكبير عن «الإرهاب» الذي يرعاه شخصياً، وأوكل إلى رابطة العالم الإسلامي استنفار جهود المخلصين من العلماء والدعاة والمعنيين بالشأن الإسلامي حول العالم للتصدي لخطر هذه الظاهرة ووأدها قبل أن يتطاير شررها في المزيد من بلاد المسلمين.

وترفع الرابطة شكرها وتقديرها إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله -
على رعايته للمؤتمر، وعلى دعمه للرابطة وبرامجها،
وإلى ولي العهد, نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود, وإلى ولي ولي العهد, النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء, وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز
آل سعود؛ وإلى أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود؛ على جهودهم في خدمة الإسلام والمسلمين.

وإلى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ المفتي العام للمملكة ورئيس المجلس الأعلى للرابطة, وإلى العلماء والباحثين والإعلاميين المشاركين في المؤتمر على تعاونهم مع الرابطة.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

رابطة العالم الإسلامي

الإنجليزية English

الفرنسية French

Share