تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
الجزائر - سونا

تنعقد في الجزائر يومي7 و 8 مارس الجاري، الدورة الخامسة والثلاثون لمجلس وزراء الداخلية العرب، تحت رعاية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وباستضافة كريمة من حكومة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.
ويحضر الدورة وزراء الداخلية في الدول العربية، ووفود أمنية رفيعة، إضافة إلى ممثلين عن جامعة الدول العربية، اتحاد المغرب العربي، المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الأنتربول"، مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، مشروع مكافحة الإرهاب لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاتحاد الرياضي العربي للشرطة.

ومن المنتظر أن يوجه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ، كلمة في مستهل أعمال هذه الدورة يلقيها بالنيابة عنه معالي السيد نورالدين بدوي وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية.

وستناقش الدورة عددا من المواضيع الهامة المدرجة على جدول الأعمال منها تقرير الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب عن أعمال الأمانة العامة بين دورتي المجلس الرابعة والثلاثين والخامسة والثلاثين، ومشروع خطة أمنية عربية تاسعة ومشروع خطة إعلامية عربية سابعة للتوعية الأمنية والوقاية من الجريمة ومشروع خطة مرحلية سادسة للاستراتيجية العربية للسلامة المرورية، بالاضافة إلى مشروع خطة مرحلية لتنفيذ الاستراتيجية العربية للأمن الفكري.

وستناقش الدورة أيضا التوصيات الصادرة عن المؤتمرات والاجتماعات التي انعقدت في نطاق الأمانة خلال عام 2017م، ونتائج الاجتماعات المشتركة مع الهيئات العربية والدولية خلال عام 2017م، إضافة إلى عدد من المواضيع الأخرى الهامة.

ومن المقرر أن يسبق انعقاد الدورة اجتماع تحضيري يبدأ أعماله يوم الاثنين الموافق 5 مارس الجاري، يشارك فيه ممثلو أصحاب السمو والمعالي الوزراء، لدراسة البنود الواردة على جدول الأعمال وإعداد مشاريع القرارات اللازمة بشأنها، تمهيدا لعرضها على الدورة.