تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
بصفر: مسابقة الأمير سلطان بن سلمان للأطفال المعوقين تجسد اهتمام القيادة بالقرآن الكريم
جدة - معاد

رفع الشيخ الدكتور عبد الله بن علي بصفر الأمين العام للهيئة العالمية للكتاب والسنة شكره وامتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز على دعمه ورعايته المستمرة لمسابقة القرآن الكريم للأطفال المعوقين منذ انطلاقتها عام 1417هـ، ولحرص سموه على جذب أكبر عدد من المشاركين في منافساتها من داخل المملكة وخارجها حيث بلغ إجمالي المشاركين ما يزيد عن 2000 مشترك , وهذا يجسد ما تحظى به هذ المسابقة ومؤسسات العمل الخيري بوجه عام من ثقة ودعم من القيادة الرشيدة واهتمام كبير بهذه الفئة الغالية على قلوبنا.

وأشاد بصفر بالدور الذي تقدمه المسابقات القرآنية في المجتمع من خلال الأنشطة والمناسبات، وما توليه للأطفال المعوقين من ذوي الإعاقة المركبة، من اهتمام ورعاية، وتقديم الخدمات والأنشطة والبرامج المساندة، التي تعزز هذا الدور وتنميته، ويأتي هذا بتكاتف الجهود، وتضافر الأداء من القائمين على المسابقة التي تخدم الأطفال المعوقين وبدعم ولاة الأمر في وطننا الغالي ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان - حفظه الله - الذي أولى هذه المسابقة جُل اهتمامه ورعايته.

 وأكد بصفر بأن الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة قد تطور عبر سنوات ليصبح ثقافة عامة، وأصبح في مجتمعاتنا تأسيساً وتطبيقاً، وامتثالاً لتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وقيمه و مبادئه، وهو رقي وتحضر وإنسانية ، وهو ما نراه بحمد الله واقعاً يتحقق في بلادنا الغالية، و يزداد توسعاً وتميزاً من مرحلة إلى أخرى.

وفي ختام حديثه شكر الدكتور بصفر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -  الملك الذي ربى أبناءه على العمل الخيري، كما شكر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان لما يوليه من اهتمام ودعم كبيرين للمسابقة، سائلاً الله أن يجعل عملهما في ميزان حسناتها وأن يمتعهما بالصحة والعافية.