تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
عراق
بغداد - يونا

قدّر وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي، امس ، حاجة بلاده إلى 88.2 مليار دولار، لإعادة إعمار المناطق العراقية المحررة من سيطرة تنظيم داعش الإرهابي.
جاءت تصريحات الجميلي، في كلمة له على هامش أعمال مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي تستضيفه الكويت اليوم، ويستمر حتى الأربعاء المقبل.
وكانت الحكومة العراقية، أعلنت خلال وقت سابق من العام الماضي، أن تقديرات إعادة إعمار المناطق المحررة تبلغ 100 مليار دولار.
الجميلي أكد في المؤتمر، أن "الظروف باتت مهيئة للشروع بعمليات إعادة الإعمار، في إطار الخطة التي وضعتها الحكومة لهذا الغرض، وتمتد على 10 سنوات من 2018 ولغاية 2027".
وزاد، بحسب وكالة أنباء الأناضول: "الجانب المهم في تحقيق التنمية، هو وجود الكثير من الفرص الاستثمارية المتاحة في جميع المجالات". داعيا "الشركات العالمية إلى الاستفادة من هذه الفرص".
ويحتاج العراق إلى 22 مليار دولار بصورة عاجلة، وفق ما أدلى به قصي عبد الفتاح، مدير عام وزارة التخطيط العراقية، خلال أعمال المؤتمر.
وأوضح "عبد الفتاح" في كلمة بمؤتمر الكويت لإعادة إعمار العراق، أن البلاد بحاجة إلى 66 مليارا على المدى المتوسط.
وأضاف في الكلمة التي بثتها القناة العراقية الرسمية: إن قطاع الإسكان يتصدر القطاعات الأكثر احتياجا للتمويل، نتيجة تدمير الكثير من الأبنية الحكومية والدور السكنية.
ويطرح العراق 157 مشروعا للاستثمار تصل قيمتها إلى 100 مليار دولار على الشركات المشاركة في المؤتمر وعددها 2300 شركة من نحو 70 دولة.
كما يستهدف المؤتمر، الذي انطلقت أعماله اليوم ويختتم الأربعاء المقبل، جمع منح مالية من الدول والمؤسسات الدولية المشاركة لإعانة العراق في إعادة إعمار البنى التحتية الأساسية، كالكهرباء ومياه الشرب وخدمات الصحة، لإعادة أكثر من 2.5 مليون نازح لمنازلهم في أقرب فرصة ممكنة.
م.ب