تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
اللاجئون الفلسطينيون في مخيم اليرموك بريف دمشق يناشدون فتح ممر إنساني لإخراج الحالات الإسعافية
بيروت- واس

ناشد اللاجئون الفلسطينيون في مخيم اليرموك بريف دمشق الجنوبي فتح ممر إنساني عاجل لإخراج الحالات الإسعافية والمرضية من المخيم المحاصر منذ العام 2012 .
وأشارت اللجان الشعبية الفلسطينية في بيان اليوم إلى حجم المعاناة الإنسانية التي يتعرض لها الأطفال والمرضى المحاصرين في مخيم اليرموك.
وشدد البيان على أن معاناة المدنيين متواصلة ومحرومون من أبسط مقومات حياتهم اليومية إلى جانب نقص الرعاية الصحية والطبية وحرية التنقل إلى المشافي .
وطالبت اللجان الجهات المعنية وفي مقدمتها الأمم المتحدة بضرورة التحرك لإخراج المرضى وإسعاف الحالات الحرجة ورفع المعاناة عن أهالي المخيم المحاصر.
وكانت مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا أشارت في بيان إلى تدهور الوضع الصحي والطبي في مخيم اليرموك وأكدت أن جميع مستوصفات ومشافي المخيم لاتزال متوقفة عن العمل بسبب نفاد المواد الطبية وعدم تواجد الكوادر الطبية المتخصصة وذلك بسبب استمرار حواجز قوات نظام الأسد والمليشيات الداعمة له مستمرة بفرض حصارها المشدد على نحو 5 آلاف مدني والذي راح ضحيته أكثر من 200 لاجئ من بينهم أطفال قضوا بسبب نقص التغذية والرعاية الطبية .
وأشار بيان مجموعة العمل أن أكثر من 189 مريضا فلسطينيا بحاجة ماسة للعلاج خارج أماكن تواجدهم في مخيم اليرموك والبلدات المجاورة له.