تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
الحج
جدة - يونا

أكد كل من وزيري الشؤون الدينية بسلطنة بروناي (دارالسلام)، والأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني، أن الحج والعمرة شعائر دينية لا يجوز تسييسها أو الجدال فيها، بل من الواجب على كل مسلم يقصدها الالتزام بتعليمات الجهات المنظمة للحج وعدم الرفث والفسوق، والعمل على تفادي إيذاء الآخرين، منوهين بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين في خدمة ضيوف الرحمن ورعاية حجاج بيت الله الحرام.
ورحب وزير الحج والعمرة السعودي، الدكتور محمد صالح بنتن بالوزيرين، مؤكداً على التوجيهات الدائمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز بالحرص على تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن من جميع الدول الإسلامية ومن مختلف المذاهب دون تفرقة.
وأشاد وزير الشؤون الدينية في بروناي، بيهين داتو حاج بدر الدين، عقب لقائه اليوم الأحد مع وزير الحج والعمرة السعودي، الدكتور محمد صالح بنتن، بمدينة جدة، بما تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان لرعاية وتدبير شؤون الحرمين الشريفين وخدمة ضيوف الرحمن، مشيراً إلى ما قدمته وزارة الحج والعمرة السعودية من تعاون مع وفد بروناي ما أسهم في حل جميع المشكلات والترتيبات الخاصة بحجاج بلاده.
وشدد بدر الدين إلى أن علماء وزارته يشرحون لحجاج بلاده وزوار الحرمين الشريفين أن الحج شعيرة مقدسة لا رفث ولا فسوق فيها ولا يجوز تسييسها، مؤكدا على ضرورة الالتزام بتعليمات الأمن والسلامة والإرشادات الدينية التي تقدمها السلطات السعودية لإتمام الحج في سهولة ويسر.
وثمّن وزير الشؤون الدينية والأوقاف الفلسطيني، الشيخ يوسف ادعيس، الجهود الكبيرة التي تقوم بها الحكومة السعودية وما تقدمه من تسهيلات كبيرة لجميع ضيوف الرحمن من الحجاج والعمار والزوار، مشيدا بالتطور الكبير في مستوى الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام.
وأكد ادعيس، عقب لقائه وزير الحج والعمرة السعودي، على ضرورة النأي بالمناسك عن الصراعات والخلافات وكل ما من شأنه تكدير شعائر المسلمين في البقاع الطاهرة. وأثنى على الخدمات المتطورة التي توفرها وزارة الحج والعمرة لضيوف الرحمن من حجاج ومعتمرين وزوارا، وبتوسعها في استخدام "التقنية" التي سهّلت عليهم أداء المناسك، وحقّقت الإنسيابية المطلوبة والشفافية العالية في جميع الإجراءات، وذلك منذ القدوم للأراضي المقدسة وحتى مغادرتهم إلى بلادهم سالمين غانمين.
وفي ختام هذه الاجتماعات، شكر وزير الحج والعمرة الدكتور محمد بنتن، الوزيرين، على تعاونهما وإشادتهما الكبيرة بالخدمات، وبنجاح وتميز موسم حج العام الماضي 1438هـ، الذي تحقق - بفضل الله وتوفيقه -، ثم بفضل ما قُدِّم من تسهيلات وخدمات جليلة تم توفيرها من قِبل حكومة خادم الحرمين الشريفين لجميع ضيوف الرحمن، وبتضافر كافة الجهود بهدف توفير أقصى درجات الراحة والتيسير لجميع الحجاج القادمين من جميع أنحاء العالم.
يذكر أن هذه اللقاءات مع رؤساء وفود مكاتب الحج تأتي وفقاً للتوجيهات الكريمة والمستمرة للإعداد الجيد لترتيبات استقبال وفود بيت الله الحرام وزوار مسجد رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم لموسم حج 1439هـ، وتقديم أفضل الخدمات لهم، وتمكينهم من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة.
م.ب