تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Printer Friendly, PDF & Email
بهاري
مايدوجوري - يونا

قالت الرئاسة في نيجيريا أمس : إن مسلحي بوكو حرام أطلقوا سراح 13 رهينة بعد مفاوضات مع السلطات النيجرية على تحريرهم.‭‭ ‬‬
وكانت عمليات الاختطاف وقعت ضمن سلسلة هجمات شنتها الجماعة المتطرفة العام الماضي.
وبحسب رويترز، ثلاثة من الرهائن كانوا يعملون محاضرين في جامعة مايدوجوري وجرى اختطافهم خلال جولة لاستكشاف النفط في ماجوميري بولاية بورنو جنوب شرق البلاد في يوليو تموز 2017. أما العشرة الآخرون فهم شرطيات جرى اختطافهن في هجوم على موكب في الشهر السابق.
وقال متحدث رئاسي في بيان بالبريد الإلكتروني: إطلاق سراحهم جاء بعد سلسلة من المفاوضات بتوجيه من ا
لرئيس محمد بخاري وبمساعدة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر: إنها قامت بدور الوسيط في عملية تسليم الرهائن.
وأضافت في بيان: اللجنة الدولية للصليب الأحمر لم تشارك في أي مرحلة من المفاوضات التي قادت إلى تسليم الثلاثة عشر شخصا. المسلحون سلموا الثلاثة عشر شخصا إلى ممثلي اللجنة الدولية للصليب الأحمر الذين نقلوهم بدورهم إلى السلطات النيجيرية.
م.ب